daraa_1_20150525

بعد معارك مع فصائل المعارضة.. لواء شهداء اليرموك ينسحب من بلدة سحم الجولان بدرعا

مكتب أخبار سوريا – درعا

انسحب لواء شهداء اليرموك المرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية، صباح اليوم، من بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي، وذلك بعد مواجهات مع فصائل تابعة للمعارضة السورية ضمّت جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة الجهادي، ولواء أحمد العمر التابع للجيش السوري الحر، استمرت لساعات.

ونشرت مصادر مناهضة لتنظيم الدولة الاسلامية عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً أظهرت جثثاً قالت إنها لمقاتلين من لواء شهداء اليرموك، قُتلوا إثر المواجهات بين الطرفين بريف درعا الغربي.

كما بثّت الصفحات صوراً لآليات ودبّابات تشتعل بها النيران قالت إنها للواء المنسحب، “دمّرتها” أيضاً فصائل المعارضة بواسطة صواريخ وقذائف الهاون.

من جانبها، أكّدت مصادر إعلامية معارضة من ريف درعا الغربي لمكتب أخبار سوريا أنّ عشرات القتلى والجرحى سقطوا من الطرفين خلال المعارك، قرب بلدتي سحم والقصير، حيث وصل إلى مشفى بلدة الشجرة الخاضعة لسيطرة لواء شهداء اليرموك 13 مقاتلاً مصابين بجروح “متوسطة وخطيرة”.

يُذكر أن لواء شهداء اليرموك هاجم قبل أسابيع قليلة حواجز عسكرية ومقرّات تابعة لجبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية في بلدتي سحم وحيط غرب درعا، مما أدى لمقتل عددٍ من مقاتلي المعارضة وسيطرة اللواء على بلدة سحم.

الكاتب : عمار الحوراني

Share Button
latakia_20150525 (2)

قتيل وعدد من الجرحى في انفجار بمدينة اللاذقية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

سقط مدني وعدد من الجرحى ، اليوم، إثر انفجار مجهول المصدر في حي مارتقلا، غربي مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام.

وأفاد الناشط من اللاذقية، شادي العوينة، مكتب أخبار سوريا أنّ الانفجار أدّى إلى سقوط قتيلٍ وعدد من الجرحى، بينهم أطفال، بالإضافة إلى أضرار مادية “كبيرة” في الحي نجم عن اندلاع حريق جراءه.

وأشار العوينة إلى أنّ سبب الانفجار “مايزال مجهولاً” حيث لم يعلن أي فصيلٍ معارض عن استهدافه مدينة اللاذقية.

من جانبهم، قال ناشطون معارضون على مواقع التواصل الاجتماعي إن سبب الانفجار ناتج عن “سقوط طائرة استطلاع تابعة للقوات النظامية وانفجارها في الحي”.

في حين قال ناشطون موالون للنظام إن سبب الانفجار يعود إلى سقوط قذائف أطلقتها فصائل المعارضة، مستهدفةً اﻷبنية السكنية في الحي.

الكاتب: ريما عز الدين

Share Button
homs_1_20150525

تنظيم الدولة الإسلامية يلقي القبض على جنود نظاميين بتدمر واشتباكات في الوعر وتلبيسة بحمص

مكتب أخبار سوريا – حمص

قتل تنظيم الدولة الإسلامية، أمس، عدداً من الجنود النظاميين وألقى القبض على عددٍ أخر، في مدينة تدمر الخاضعة لسيطرته بريف حمص الشرقي.

وبيّن الناشط الإعلامي المعارض من حمص، محمد الجاسم، لمكتب أخبار سوريا أنّ مقاتلي التنظيم اشتبكوا مع مجموعةٍ من الجنود النظاميين مؤلفة من 15 جندياً كانوا مختبئين في إحدى الأبنية في الجمعيات الشمالية، حيث قتلوا عدداً منهم وأسروا الآخرين.

وتابع المصدر أنّ التنظيم يقوم يومياً ومنذ أن سيطر على تدمر قبل أيام بملاحقة عناصر اللجان الشعبية و الجيش النظامي الذين لم يتمكنوا من الفرار من تدمر واختبئوا بين المدنيين، حيث “أعدم الكثير منهم في الساحة العامة”.

ومن جانب آخر، دارت اشتباكات أمس بين فصائل المعارضة السورية والقوات السورية النظامية على أطراف الجزيرة السابعة في حي الوعر، الخاضع لسيطرة المعارضة بمدينة حمص، ما أسفر عن احتراق منزلين سكنيين في الحي، من دون أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وكان قد شنّ الطيران المروحي النظامي أمس قصفاً بالبراميل المتفجّرة على مدينة تلبيسة، الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حمص الشمالي.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض، يزن الحمصي، لمكتب أخبار سوريا أن المقاتلات المروحية “ألقت برميلين متفجرين على أحياء تلبيسة في ساعة متأخرة من ليل أمس”، ما تسبّب بسقوط جرحى مدنيين، بينهم أطفال، ودمارٍ “واسع” بمنازل المدينة.

وتابع المصدر أنّ اشتباكات عنيفة دارت على جبهة تلبيسة الغربية بين فصائل المعارضة والجيش النظامي، وسط قصفٍ براجمات الصواريخ شنّته القوات النظامية، طال جميع نقاط الاشتباك والقرى المحيطة، وسط ورود أنباء عن سقوط قتلى وجرحى بصفوف الطرفين.

ولفت الحمصي أنّ جيش التوحيد المعارض والمشكّل حديثاً في تلبيسة أرسل تعزيزات إلى قرية أم شرشوح وحاجز زكبو، الذين سيطر عليهما الأخير قبل أسابيع.

الكاتب: أحمد الشمالي

Share Button
alep_2_201505

المعارضة تسيطر على قريتي الرشادية والشيخ محمد بريف حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

سيطرت فصائل المعارضة السورية، فجر اليوم، على قريتي الرشادية والشيخ محمد بريف حلب الجنوبي، وذلك بعد هجومٍ مباغت شنّته ضدّ القوات السورية النظامية المتمركزة فيهما.

وقال الناشط الإعلامي، أبو الهيثم الحلبي، لمكتب أخبار سوريا إنَّ فصائل معارضة ضمّت كتائب ثوار الشام والجبهة الشامية وحركة أحرار الشام الإسلامية ولواء التوبة، سيطرت على القريتين بعد معارك وصفها بالـ”عنيفة” دارت بين الطرفين واستمرت طيلة الليلة الماضية وأدّت إلى سيطرة فصائل المعارضة على القريتين.

وأوضح المصدر أنّ المعارك أدّت إلى مقتل عددٍ غير معروف من القوات النظامية، كما سيطرت فصائل المعارضة على عددٍ من الأسلحة والذخائر النظامية، في حين لم يأت المصدر على ذكر خسائر المعارضة خلال المعارك.

يذكر أنّ القوات النظامية المدعومة بمليشيات أجنبية كانت قد سيطرت على قريتي الرشادية والشيخ محمد، جنوب حلب، في منتصف شهر نيسان الفائت.

الكاتب: بيان محمد

Share Button
alep_20150525

المعارضة تسيطر على عددٍ من المباني وعقدة المواصلات بمدينة حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

سيطرت فصائل تابعة للمعارضة السورية، أمس، على كتلة مبانٍ في حي الشيخ السعيد وعقدة المواصلات، شرقي مدينة حلب.

وذكر الناشط الإعلامي المعارض، عبد الغني الضبعان, لمكتب أخبار سوريا بأنَّ عدة فصائل معارضة، ضمّت كتائب الصفوة الإسلامية والفوج الأول وحركة فجر الشام الإسلامية وكتائب أبو عمارة، سيطرت على كتلة مباني في حي الشيخ سعيد، بالإضافة إلى عقدة المواصلات “الاستراتيجية” التي تربط مناطق سيطرة النظام بين مدينة حلب وريفها الشرقي.

وقال المصدر بأنَّ اشتبكات “عنيفة” دارت بين الطرفين لأكثر من 12 ساعة استخدم خلالها الأسلحة الخفيفة والثقيلة, وتزامنت مع قصف مدفعي شنّته القوات النظامية المتمركزة داخل معمل الإسمنت ومدرسة المدفعية في الراموسة والأكاديمية العسكرية بحي الحمدانية. كما قصف الطيران النظامي بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية مناطقَ قريبة من الاشتباكات.

وأكد الضبعان على أنَّ المعارك أدّت إلى مقتل أكثر من 20 جندياً نظامياً وجرح عددٍ آخر، فيما أصيب أكثر من 10 مقاتلين من المعارضة بعضهم بحالة “خطيرة”.

الكاتب: كارة السفراني

Share Button
idleb_20150525

المعارضة تحبط محاولة تقدّم للقوات النظامية بمحيط منطقة جبل الأربعين بإدلب

مكتب أخبار سوريا

أحبطت فصائل المعارضة المنضوية ضمن غرفة عمليات جيش الفتح، صباح اليوم، محاولة تقدّم نفّذتها القوات السورية النظامية بمحيط جبل الأربعين بريف إدلب، وذلك بعد معارك دارت بين الطرفين واستمرّت لعدة ساعات.

وأفاد الناشط الإعلامي المعارض، خالد الإدلبي، مكتب أخبار سوريا بأنّ اشتباكات “عنيفة” بين الطرفين دارت على جبهة جبل الأربعين الواقعة على الطريق الدولية حلب – اللاذقية، جنوب مدينة إدلب، أسفرت عن مقتل سبعة عناصر نظاميين وجرح آخر. كما أصيب أربعة عناصر تابعين للمعارضة، وانتهت المعارك “بتراجع” القوات النظامية إلى نقاط تمركزهم شرق مدينة أريحا.

ويأتى ذلك وسط قصفٍ “مكثّف” شنّه الطيران الحربي النظامي على المنطقة، “لتغطية انسحاب عناصره باتجاه مدينة أريحا”، مسجلاً حتى الساعة أكثر من 11 غارة ، بحسب ما بين الإدلبي.

يذكر أنّ منطقة جبل الأربعين تعد نقطةً استراتيجية هامّة بالنسبة للطرفين، وذلك ارتفاعها وإشرافها على كامل مدينة أريحا، وعلى طريق الأوتستراد الذي يربط بين مدينتي حلب واللاذقية.

الكاتب: إسلام يوسف

Share Button
Hama_SN_20150525

بعد هدوء استمر 20 يوماً.. الطيران النظامي يعاود قصف قرى ريف حماة الشرقي

مكتب أخبار سوريا – حماة

استهدف الطيران الحربي التابع للجيش السوري النظامي، ظهر اليوم، عدّة قرى خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حماة الشرقي، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وقال الناشط الإعلامي المعارض، أحمد الحموي، لمكتب أخبار سوريا إنَّ الطيران الحربي استهدف قرى الهداج والنعيمية والخضيرة وحمادي عمر وغيرها بـ13 غارةً بالصواريخ، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفلة في قرية الخضيرة، بالإضافة إلى تهدّم ثلاثة منازل سكنية وسقوط عشرات الجرحى في القرى الأخرى تمّ نقلهم إلى النقاط الطبية القريبة من المنطقة لتلقي العلاج.

ونوّه المصدر إلى أنّ الطيران النظامي لم يقصف مناطق ريف حماة الشرقي منذ أكثر من 20 يوماً، حيث كانت “فترة هادئة” بالنسبة لأهالي تلك القرى.

من جانبه، قصف الطيران المروحي النظامي، اليوم، ببراميل متفجرة بلدة اللطامنة الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حماة الشمالي، ما أسفر عن تهدّم منزلٍ سكني من دون تسجيل سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

الكاتب: سوار الأحمد

Share Button
latakia

وصول تعزيزات عسكرية تابعة للقوات النظامية إلى ريف اللاذقية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

وصلت اليوم تعزيزات عسكرية تابعة للقوات السورية النظامية إلى محاور القتال مع فصائل المعارضة السورية بريفي اللاذقية الشمالي والشرقي.

وبيّن القائد العسكري بالفرقة اﻷولى الساحلية المعارضة، أبو محمد علي، لمكتب أخبار سوريا أنّ التعزيزات وصلت مع تقدّم فصائل المعارضة على جبهات مدينة إدلب، قائلاً إن ذلك يدلّ على “تخوّف” القوات النظامية من انتقال المعارك إلى مدينة اللاذقية.

وأضاف علي أنّ التعزيزات شملت وصول دبابات ومدافع، بالإضافة إلى باص محمّل بالعناصر النظامية، تركّزت معظمها قرب قمة النبي يونس وفي مدينة صلنفة وعلى محاور برج 45 وتلة النسر، وذلك تزامناً مع تحليق “مكثّف” للمقاتلات الجوية النظامية فوق القرى الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف اللاذقية.

يشار الى أنّ ريف محافظة اللاذقية شهد مؤخراً هدوءاً نسبياً بالعمليات العسكرية والقصف، بالإضافة إلى عودة عددٍ كبير من النازحين إلى قراهم.

الكاتب: ريما عز الدين

Share Button
hama

قصف متبادل بين النظام والمعارضة بريف حماة

مكتب أخبار سوريا – حماة

قصف الطيران المروحي التابع للجيش السوري النظامي، ظهر اليوم، بالبراميل المتفجرة عدّة قرى وبلدات خاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حماة، ما أسفر عن سقوط جرحى في صفوف المدنيين ودمارٍ بالأبنية السكنية والممتلكات.

وقال الناشط الإعلامي المعارض، أحمد محمد، لمكتب أخبار سوريا إنَّ الطيران المروحي استهدف ببرميلين متفجرين بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، أدّيا إلى تهدم منزلين سكنيين من دون خسائر بشرية في صفوف المدنيين.

وتابع محمد أنّ المقاتلات المروحية استهدفت، مساء أمس، البلدة بأكثر من 20 لغماً بحرياً تسببت بسقوط ثلاثة جرحى مدنيين ودمارٍ “كبيرٍ” في الأبنية السكنية.

كما قصف الطيران النظامي، اليوم، بالبراميل المتفجرة قرى العمقية والعنكاوي في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، ما أسفر عن إصابة مدنيين اثنين ودمار ثلاثة منازل سكنية، بحسب ما أوضح المصدر.

من جانبها، قصفت فصائل تابعة للمعارضة السورية اليوم بالصواريخ من طراز غراد تجمّعات القوات النظامية في قرية جورين في ريف حماة الغربي، ما أسفر عن سقوط عددٍ من القتلى والجرحى في صفوفهم حيث سارعت سيارات الإسعاف إلى مكان القصف.

الكاتب: سوار الأحمد

Share Button
halab

ضحايا مدنيون في قصف جوي على عندان ودير حافر بحلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

لقي مدنيون مصرعهم وأصيب آخرون، جراء إلقاء الطيران المروحي التابع للجيش السوري النظامي، ظهر اليوم، براميلاً متفجّرة على مدينة عندان الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حلب الشمالي.

وقال الناشط الإعلامي ياسين أبو رائد، لمكتب أخبار سوريا، إنّ أربعة مدنيين قتلوا وأصيب العشرات بعد أن سقط برميلان متفجران على المدينة.

وأكد أبو رائد أن فرق الدفاع المدني مازالت تحاول انتشال العالقين تحت الأنقاض نتيجة تهدم عدد من المنازل.

وفي السياق ذاته لقي أب وأطفاله مصرعهم بغارة جوية نفّذها الطيران الحربي النظامي على بلدة دير حافر الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حلب الشرقي.

الكاتب: بيان محمد

Share Button